زنچة
جميع المنصّات
إلى المحتوى الرّئيسي

دليل لأدوات الاتصال الجماعي

دليل لاختيار أدوات وتطبيقات الاتصالات الجماعيّة ومؤتمرات الفيديو المناسبة لاحتياجاتكم من ناحية التشفير والخصوصيّة


ازداد مؤخرًا اعتمادُنا على أدوات ووسائل التواصل الجماعية نتيجةً لضرورة العمل عن بعد. وكان هناك انتشار واسع لأدوات الاتصال عبر الفيديو تحديداً. مثلاً، أصبح استخدام زووم (Zoom) شائعاً سواءً كان للمحاضرات الجامعيّة، لاجتماعات العمل، وحتى بغرض اللقاءات الاجتماعيّة مع الأقارب أو الأصدقاء. وهذا يطرح علينا تساؤلات عديدة عن مدى ملائمة هذه اﻷدوات لنا، ومدى حمايتها لخصوصيّتنا وخصوصيّة الطرف أو الأطراف الأخرى التي نتواصل معها؟

كيف تختارون الأداة، المنصّة أو التطبيق الأنسب لاحتياجاتكم؟

نقترح عليكم الاستعانة بمخطط بياني مقدم من Front Line Defenders سيساعدكم في اختيار الأداة المناسبة بناءً على احتياجاتكم.

تحديث: كما ورد في صفحة جيتسي أو (zanga.tech/tools/9/)[Jitsi Meet] على زنچة بالإمكان تفعيل التشفير الكامل من طرف لأكثر من طرف على جيتسي لكنّ الميّزة في طور التجريب. هنا مدوّنة من جيتسي بالأنجلزيّة تتحدّث عن تطوّر هذه الميّزة.


ستلاحظون أنّ فرونت لاين ديفندرز، تتجاهل بعض اﻷدوات مثل زووم Zoom، وسكايب Skype، و تيليجرام Telegram، وذلك لأنّهم يعملون على توفير الأدوات للمستخدمين في خطوط الدّفاع الأولى مثل الصحفيات والنّشطاء، التي تكون احتياجاتهم الأمنيّة أكبر من المستخدمين العاديين.

ماذا عن التواصل عبر الفيديو؟

إذا كان لديكم رغبة في معرفة المزيد عن أدوات شائعة-الاستخدام مثل زووم، وسكايب، لقد قمنا بترجمة الجدوال التالي من مؤسّسة Freedom of the Press للإجابة عن بعض التساؤلات المهمّة عن كل أداة، مثل هل تدعم التشفير من طرف لطرف؟ هل يمكن استضافتها ذاتيًا؟ أو ما هو الحد اﻷقصى للمشاركين؟


هناك بعض المفردات المهمة في الجدول أعلاه، وهي:

التشفير من طرف لطرف:

وهنا المقصود طرفي المحادثة، حيث تُشفّر الرّسالة قبل أن تغادر جهاز الطرف الأوّل ويفكّ تشفيرها فقط عند وصولها لِجهاز المستلم المقصود. من المهم الانتباه لفكرة أنّ التشفير بين طرفين فقط، فالتشفير لأكثر من طرفين، يصبح أكثر تعقيداً تقنيّاً، لذلك فهو غير متوفّر في معظم وسائل الاتصال، خاصّة تلك التي تستخدم الفيديو.

التشفير خلال البث:

وفيه تُشفّر الرِّسالة من الجهاز حتى وصولها إلى الخادوم أو السيرفر، ومن ثمّ يُفك تشفيرها ومعالجتها هناك، ومن ثمّ تشفيرها مرّة أخرى وإرسالها إلى جهاز المستلم المقصود أو الطّرف الآخر.

تواصل آمن!



المصادر:

Front Line Defenders , Guide to Secure Group Chat and Conferencing Tools

Freedom of the Press Foundation , Choosing the right video conferencing tool for the job

الصوّرة لِ:visuals عبر موقع Unsplash



نزّلوا تطبيق الأندويد مجّاناً

للتنزيل مباشرةً
العودة للترويسة